%45 من المستأجرين بالإمارات يتطلعون للانتقال إلى منزل أكبر

أظهر استطلاع أجرته دوبيزل العقارية، أن 83بالمائة من المستأجرين يتطلعون للانتقال إلى منزل جديد خلال الأشهر الستة المقبلة، مع بحث ما يقرب النصف (45بالمائة) عن عقار أكبر حجماً.

وكشف الاستطلاع الذي أجرته منصة دوبيزل في أكتوبر/تشرين الأول 2019 وشمل أكثر من ألف من مستخدميها، عن الأسباب الرئيسة وراء الرغبة بالانتقال إلى منازل جديدة.

أشارت النتائج إلى أن غالبية الباحثين يتطلعون للانتقال إلى منزل أكبر حجماً، في حين يبحث 37بالمائة عن منزل مماثل في الحجم و18بالمائة عن منزل أصغر.

وعند سؤالهم عن سبب رغبتهم في الانتقال، كانت الأسباب الأكثر شيوعاً هي أن المستأجرين غير راضين عن الإيجار الحالي الذي يدفعونه (43بالمائة)، وأنهم غير راضين عن حالة المبنى أو المرافق المجتمعية (24بالمائة)، وأن يكونوا أقرب للعمل أو المدرسة (23بالمائة) ولتغير الوضع العائلي (22بالمائة).

Image result for Dubai Real Estate

وتبين أن الرغبة في العيش في المناطق الرئيسة كان الأقل شعبية، حيث اختارها 9بالمائة فقط من المشاركين كأحد الأسباب الثلاثة الأكثر أهمية وراء قرارهم بالانتقال.

وأعرب أقل من ثلث المستطلعين عن رغبتهم في البقاء في نفس المنطقة (28بالمائة) مع تخطيط 57بالمائة للانتقال إلى منطقة جديدة، و16بالمائة إلى إمارة مختلفة.

وقال ماثيو جريجوري، رئيس دوبيزل العقارية: “شهدنا استمرار تراجع أسعار العقارات منذ بدء العام في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

وتابع: “تسلط زيادة المعروض ضغوطاً هبوطية على الأسعار، ما يقدم للمستأجرين مجموعة أكبر من الخيارات والمرونة الكافية للبحث عن العقار الأنسب لأسلوب حياتهم ضمن حدود ميزانياتهم”.

ومن بين الباحثين عن منزل جديد، يعيش 83بالمائة منهم حالياً في الشقق، ويتطلعون إما للانتقال إلى شقة أخرى (71بالمائة) أو إلى فيلا (12بالمائة).

أما النسبة المتبقية 17بالمائة من المشاركين فيعيشون حالياً في الفلل، ويتطلع 8بالمائة من سكان الفلل للانتقال إلى شقة أكبر (31بالمائة) أو أصغر (51بالمائة) أو مماثلة في الحجم لمنزلهم الحالي (18بالمائة).

وفيما يتعلق بتأثيث منزلهم الجديد، اختار 25بالمائة المفروشات المستعملة، في حين سيشتري 27بالمائة أثاثاً جديداً، وقال 55بالمائة من المشاركين إن أثاثهم الحالي سيكون كافياً.

وعند سؤالهم عما ينوون القيام به حيال أثاثهم الحالي، كان الرد الأكثر شيوعاً هو “أخذ كل شيء معي” (64بالمائة)، يليه “الاحتفاظ بجزء منه” (27بالمائة).

في حين يخطط نحو الخمس لمنح أثاثهم الحالي حياة ثانية من خلال اختيار “بيعه” (8بالمائة)، أو “إهداء جزء منه للعائلة والأصدقاء أو الجمعيات الخيرية” (7بالمائة)، أو “الاتصال بخدمات جمع الأثاث المستعمل” (4بالمائة)، مع اختيار 5بالمائة فقط “التخلص منها كلياً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات الصلة

Compare

WhatsApp chat