عزيزي للتطوير: تأسيس لجنة للتخطيط العقاري يعزز الشفافية بالقطاع

قال الرئيس التنفيذي لشركة عزيزي للتطوير العقاري إن الإعلان الأخير الذي أصدره الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والمتعلق بتأسيس اللجنة العليا للتخطيط العقاري، سيؤدي إلى المزيد من الابتكار والشفافية والعروض القيمة، مع أدنى مستوى من التكرار في مفاهيم المشاريع العقارية.

ووفقاً لبيان صحفي، أضاف فرهاد عزيزي أن ذلك القرار سيسهم في ضمان سوق عقاري أكثر توازناً، وسيلعب دوراً رئيسياً في أهداف التنمية المستدامة للإمارة، ودعم بيئتها الاستثمارية.

وفي ظل التقارير التي تتوقع وصول أكثر من 25 مليون زائر إلى دبي، سيسهم ذلك في تحفيز النمو العقاري في الفترة التي تسبق معرض “إكسبو 2020 دبي”، وستساعد مشاريع عزيزي العقارية في تلبية الارتفاع المتوقع في الطلب.

وتأتي تلك التصريحات بعد أن قال الشيخ محمد بن راشد على حسابه الرسمي بـ”تويتر”، إن المشاريع العقارية تحتاج إلى ضبط لتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، حتى لا تصبح عبئاً ومصدراً لعدم الاتزان في المسيرة الاقتصادية للإمارات.

وأعلن نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تشكيل لجنة عليا للتخطيط العقاري في دبي بهدف تحقيق توازن في القطاع العقاري.

وقال الشيخ محمد بن راشد في تغريدة جديدة على حسابه على تويتر يوم الاثنين الماضي، إن اللجنة ستكون برئاسة الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد، وعضوية كبار المطورين العقاريين في دبي، وستعمل على تجنب تكرار المشاريع العقارية، والتأكد من أنها تحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

وشملت تغريدة محمد بن راشد التوجيه بضمان عدم منافسة الشركات العقارية شبه الحكومية للمستثمرين من القطاع الخاص، إضافة إلى وضع خطة وتصور استراتيجي شمولي لكافة المشاريع العقارية الكبرى في الإمارة للسنوات العشر المقبلة.

وقال الرئيس التنفيذي لأعمال شركة جيه أل أل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن  إعلان حكومة دبي عن إطلاق  لجنة عليا للتخطيط العقاري، يمثل خطوة إيجابية نحو تحقيق التوازن في السوق.

ووفقاً لتقرير صحفي، أوضح تيري ديلفاو أن اللجنة ستُعنى بتقديم تدابير لتحسين التوازن بين العرض والطلب، وضمان عدم تنافس الشركات العقارية شبه الحكومية مع القطاع الخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات الصلة

Compare

WhatsApp chat