قبل إكسبو 2020.. صفقات بالمليارات لاقتناص عقارات بدبي

من: محمود جمال

دفعت الأسعار المتدنية لعقارات بدبي والتي لم تصل لها منذ سنوات، عدة أثرياء بالعالم لاقتناص الفرص والسعي لتنفيذ صفقات بمليارات الدولارات بالإمارة قبل انطلاق فعاليات إكسبو 2020.

5 مليارات 

ومنذ أيام، تعاقدت شركة “آي بي سي جروب”، وهي شركة متخصصة بالاستثمار بالأسهم الخاصة ومقرها الإمارات والتي تسعى للاستحواذ على 10 آلاف وحدة من أبرز العقارات في دبي لفرشها وتجهيزها كمنازل مخصصة للإقامة في فترات العطلة مع الشركة العقارية “بيركشاير هاثاواي هوم سيرفسيز” المملوكة للملياردير الشهير وارن بافيت عالمياً لتكون الأخيرة وسيطاً عقارياً لها.

وللمضي قدماً بالصفقة التي تحمل مليارات الدولارات، في صباح اليوم، وقعت شركة جاليري سويتس فاكيشن رينتالز الواقعة بدولة الإمارات اتفاقية بقيمة 18 مليار درهم (5 مليارات دولار) مع شركة أويو رومز سوف يتم بموجبها تجهيز وإدارة تلك المنازل الفاخرة الاستثنائية في إمارة دبي.

والصفقة تستهدف قطاع السياحة الإسلامي والذي تقدر قيمته بدبي أكثر من 18 مليار دولار.

ودولة الإمارات تعتبر من أكثر وجهات السفر المفضلة للمسلمين بحسب مؤشر السفر العالمي للمسلمين.

Image result for Dubai Real Estate

2020

وقال عقاريون واقتصاديون لـ”معلومات مباشر” إن هذه الصفقات المليارية ستنعش سوق العقارات بالإمارة ولاسيما “الفاخرة” منها تزامناً مع اقتراب معرض إكسبو 2020 الذي سينطلق في مطلع العام المقبل.

وأضافوا أن تلك الصفقة تؤكد أن إمارة دبي وجهة مفضلة للمشترين الأثرياء الأجانب دولياً، نظراً لغياب الضرائب والرسوم الجمركية والتي تعد من الرسوم الاعتيادية بأسواق العقارات العالمية.

ومع اقتراب انطلاق فعاليات معرض “إكسبو 2020 دبي”، تتطلع مجموعة “آي بي سي جروب” إلى فرص نمو قوية في سوق الإقامة قصيرة المدى بدبي.

ومعرض إكسبو الدولي أحد أكبر الفعاليات الدولية، ويُقام كل 5 أعوام، ويستمر لمدة 6 أشهر، ويشارك فيه هيئات حكومية، ومؤسسات، وشركات دولية للترويج لإنجازاتها، ومنتجاتها، وأفكارها، وابتكاراتها، وسمعتها.

وتتركز العقارات الفاخرة بدبي بالمناطق ذات الطابع الفخم كمنطقة نخلة جميرا، ومرسى دبي ومنطقة برج خليفة، كون هذه المناطق لديها عملاؤها مسبقاً وأغلبهم من أثرياء العالم وكبار رجال الأعمال.

Image result for expo 2020

الملجأ الآمن

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي للرواد للعقارات، بعد سلسلة الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي هزت استقرار الدول المجاورة فإن إمارة دبي ودولة الإمارات ككل تعتبر الوحيدة الملجأ الآمن لاستثمارات العديد من رجال الأعمال الأجانب والعرب.

وأَضاف إسماعيل الحمادي أن الإمارة تتيح للمستثمر الأجنبي وأثرياء العالم ككل عدة مزايا أبرزها تحويل كامل الأرباح السنوية الصافية والأموال الناتجة عن التصفية أو البيع إلى خارج الدول.

وأكد الحمادي أن تلك الميزة لا تتيحها دولة بالمنطقة دون قيود إلا الإمارات وذلك وسط التداعيات العالمية وتخوفات المستثمرين العالميين من الخروج البريطاني دون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي.

ولفت إلى أن من تلك المزايا أيضاً نقل ملكيتها، ومثل هذه الامتيازات تمنح المستثمرين الأجانب حرية في حركة أعمالهم وتطوير مشاريعهم وتعزز تنافسية بيئة الإمارات الاستثمارية وهذا ما يجعلها الأرض الخصبة لتوسيع الأعمال والمشاريع بها.

وأشار الحمادي إلى أن من تلك المزايا معاملة الشركات الأجنبية المرخصة كالشركات الوطنية في كل المزايا والخدمات، ومنها أيضاً السماح للشركات الناشطة بالدولة بالاندماج والاستحواذ وإدخال شركاء جدد إلى الشركة.

أنظار العالم 

وقال رئيس الباحثين لدى شركة سنشري فاينانشال إن استثمارات “وارن بافيت” وتلك الخطوات التي أخذها بالتوسع بدبي منذ فترة لم تأتِ دون دراسة حيث إنه يصنف ثالث أغنى شخص في العالم مع ثروة بقيمة 82.5 مليار دولار.

وقال أرون ليزلي جون، إن تلك البادرة تعكس مدى الانتعاش الذي من المتوقع أن يشهده القطاع العقاري مع اتجاه الأنظار العالمية للحدث الضخم  وهو “إكسبو 2020”.

وأوضح أن تفعيل عمل شركة “وارن بافيت” المليادير الأمريكي بدبي سينعكس إيجابياً على سوق العقار بالإمارة وسيكون إضافة كبرى للسوق العقاري بالإمارة بعد الانخفاض الأخير في الأسعار.

ووفقاً لتقرير المركزي الصادر مؤخراً؛ فإن أسعار العقارات السكنية في سوق دبي استمرت بتسجيل انخفاض خلال الربع الرابع 2018 بنسبة 8.4 بالمائة و6.4 بالمائة مقارنة بالربع الرابع 2017.

وأكد “جون” أن هذه الخطوة هي بالتأكيد ثقة في سوق دبي لأنها تؤكد من جديد مكانتها كمدينة عالمية رائدة والتي تعد مركزاً للتجارة والتمويل واللوجستيات.

وهناك بعض الحقائق التي تؤكدها الصفقة وهي أن إمارة دبي ستظل في مقدمة المدن العالمية التي تجذب أثرياء العالم بعد أن جذبت نحو أكثر من 1000 مليونير في العام 2018.

ومن تلك الحقائق أن تشريعات القطاع مناسبة بالفعل للأثرياء على مستوى العام وذلك الذي تؤكده الصفقة، ومن أبرز تلك التشريعات موافقة حكومة الإمارات في العام الماضي على تمكين الوافدين الذين تزيد أعمارهم على 55 عاماً من الحصول على تأشيرات التقاعد لمدة خمس سنوات إذا كانوا يمتلكون ممتلكات لا تقل عن 2 مليون درهم، أو لديهم مدخرات تبلغ قيمتها مليون درهم أو دخل نشط يزيد على 20 ألف درهم في الشهر.

كما وضعت الحكومة لجذب المزيد من مستثمري العالم قواعد جديدة هذا العام للعاملين الرئيسيين مثل الأطباء والمهندسين بالحصول على تأشيرات طويلة الأجل.

Image result for Dubai Real Estate

فرص كبرى

وبدوره، توقع الرئيس التنفيذي لشركة هاربور العقارية أن يستمر الإقبال على العقارات الفاخرة بدبي خلال العام الجاري والعام المقبل وسط انفتاح شهية مستثمري العالم على عقارات الإمارة.

ورجح مهند الوادية، أن تواصل أسعار العقارات بالإمارة جذب المزيد من الأثرياء وذلك قبل انطلاق إكسبو 2020  والسعي لتسليم بعض المشاريع التي هي قيد التسليم؛ وبالتالي رفع عدد المطلوب بالقطاع.

وأضاف أن العقار الإماراتي يحمل فرصاً حقيقية للاستثمار وذلك بعد فترة التصحيح السعري التي شهدتها أسعاره في السنوات الماضية؛ ما خلق فرصاً جاذبة لهولاء الأثرياء.

وفي تقرير سابق لشركة سافيلز للاستشارات العقارية فإن أسعار سوق العقارات الفاخرة بالإمارة هبطت بنسبة 19.8 في المئة على مدى السنوات الخمس الفائتة.

وأوضح الوادية أن من المزايا التي يحصل عليها الوافدون إلى البلاد والمستثمرون هي تخفيض أسعار الكهرباء والخدمات الحكومية.

وأشار إلى أن رصد الدولة لمبلغ يفوق 50 مليار درهم لمشاريع التطوير بإمارة أبوظبي حفز شركات كبرى مثل الدار العقارية لطرح مشاريع ضخمة وتلك العوامل هي التي تعزز الانتعاش بالقطاع.

المزيد من التقارير القطاعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات الصلة

Compare

WhatsApp chat